مهرجان بيروت الدولي لسينما المراة مستمر متحديا الظروف

2٬000٬220

للعام الثالث على التوالي ، وتحت شعار “نساءٌ في القيادة” ولإيمانه بأنّ المرأة أمّ ولدت الحياة وبأنّ السّينما ثورة تزخر إبداعاً، يستعدّ مجتمع بيروت السّينمائي لإطلاق مهرجان بيروت الدولي لسينما المرأة على مسرح كازينو لبنان ليجمع حشداً من أهل السّينما والمسرح والتلفزيون والإعلام المحليين والعالميين . وسيقوم المهرجان بتكريم الممثلة القديرة تقلا شمعون تقديرًا لنجاحاتها ومسيرتها المميزة تلفزيونيًا وسينمائيًا كونها تشكّل أيضاً قدوةً في تعليم أصول المهنة لنجوم صاعدين لتعزّز فيهم الشغف الفني .

ويشكلّ المهرجان في محطته الثالثة تحيّةً لروح الممثّلة والمخرجة النسوية اللّبنانيّة -الفرنسية Delphine Seyrig. كذلك، يمتد المهرجان من ٨ حتّى ١٣ آذار ٢٠٢٠ وتتخلّله عروض لأفلام قصيرة وطويلة بالتوازي مع برنامج مهرجان بيروت الدولي لسينما الطفل والعائلة ومهرجان بيروت للأفلام القصيرة في صالات Grand cinemas مجمعABC -ضبيه .

في هذا السياق، شدّد رئيس جمعية مجتمع بيروت السينمائي ومدير المهرجان سام لحود على أهمية الاستمرار بتنظيم الأحداث الثقافية رغم كلّ الظروف والتحديات وقد مُهرت دورة المهرجان لهذا العام بشعار “لا لن نستسلم”.

ولترسيخ مبدأي تمكين المرأة وتطوير ثقافة السّينما المسؤولة ، تقيم إدارة المهرجان جلسات نقاش تتناول مواضيع تهمّ السينمائيين والناشطين في مجال حقوق المرأة والمساواة الجندرية .

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.